جديد المقتطف

Post Top Ad

السبت، 21 فبراير 2015

المجتمع الأمريكي وثقافة ما بعد الحرب العالمية الأولى

هنري فورد
بقلم: د. صباح البياع
مدرس التاريخ الحديث والمعاصر - جامعة عين شمس

ضاق الأمريكيون بمثالية "عصر ويلسون"... خاصة بعد أن خابت آمالهم بشأن الحرب وعواقبها، فسادت المفاهيم المادية وسيطرت مبادئ السوق، وانصرف الأمريكيون إلي جمع المال وإنفاقه، في ظل "العهد الجديد"... حيث صارت البنايات أكثر ارتفاعاً، والطرق أكثر طولاً، والخطوط أعظم، والشركات أقوى نفوذاً، والملاهي الليلية أكثر بهجة، والمضاربة أشد احتداماً، وارتفعت معدلات الجريمة... وأصبح سماسرة البورصة وأبطال السينما والإعلانات هم نجوم المجتمع.
وتصاعدت موجة العداء للأجانب وللأفكار الأجنبية، وتم تطهير المجالس التشريعية من الاشتراكيين... وحاولت كل ولاية فرض احترام النظم السياسية والاقتصادية بقوة القانون وتنامت قوة منظمة "كوكلكس كلان" التي بلغ أعضاؤها المليون، أشاعوا الذعر بين الكاثوليك واليهود والزنوج!... وتصاعدت روح العداء ضد منتقدي الأوضاع الاقتصادية ومن يثيرون الشك في أخلاقيات السوق.
وتطورت أمريكا على حساب أوربا، ومع الجنود العائدين من الحرب، دخلت إليها العادات الحرة للقارة القديمة. فالشباب والشابات، بزيهم الموحد، وشعرهم القصير، استخفوا بالفضائل والتقاليد الموروثة، والتي حافظ عليها السلف. وللحد من أي تدهور في الأخلاق، وللمحافظة على النظام، أقر الكونجرس قانون فوليستيد الذي بموجبه مُنِع صنع أو بيع، أو تعاطي المشروبات الكحولية أو إدخالها إلي الولايات المتحدة.
كما شهد هذا العهد نهضة علمية وفنية كبيرة، تعزي إلي انتشار العقيدة بين الناس بأن الوقت قد حان للخلاص من القيود التقليدية، وللإفصاح عن الصدق والحقيقة المجردة، ولذا شهد هذا العهد إزدهار عدد كبير من الشعراء والكتاب ومؤلفي الروايات والمسرحيات. وعلى الرغم من تقدم السينما التي ارتقت وأصبحت من أكبر الصناعات، واجتذبت ملايين المشاهدين إلي مسارحها في كل أربع وعشرين ساعة، فإن مسارح التمثيل لم تشهد إقبالاً كما شهدت في ذلك العهد.
لاشك أن التقدم التكنولوجي، وتنمية الصناعات الجديدة، واكتشاف مصادر جديدة، وفتح مناطق جديدة لتصريف الإنتاج قد لعبت دوراً أساسياً في تحقيق الازدهار، والذي كان بدوره مقدمة للكساد. هذا بالإضافة إلي عدد سكان الولايات المتحدة والذي بلغ في عقد التسعينات والعشرينيات 16 مليون نسمة..

للاطلاع على المقال الكامل: من هنـــا

نشر في: المقتطف | السنة الأولى | العدد الأول | أبريل 2009 ميلادية -1430 هجرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق