جديد المقتطف

Post Top Ad

الاثنين، 6 يوليو 2015

الصوم عند بنى اسرائيل

بقلم: مى سعيد عبد المنصف
احتل الصوم مكانة مهمة في ديانات الشعوب القديمة والمعاصرة، وأيضا مَثل مكانة اساسية في الديانات السماوية اليهودية والمسيحية والاسلام. فقال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)
والمقصود بالصوم في اللغة العربية الامتناع عن الطعام والشراب, كما صاحب ذلك إذلال النفس بلبس المسوح والتواضع, واجتناب النساء, والصمت وعدم الكلام أو القيام بأي عمل في بعض المناسبات.
أما في اللغة العبرية  يستخدم الجذر العبري (צום) للدلالة على الصوم ويمكن استخدامه كفعل او اسم كما ورد ذلك في صموئيل الثاني 16:12
وكان البوق (الشوفار) عند بنى اسرائيل هو وسيلة الإعلان عن الصوم,   فكان يعتبر البوق هو أهم وسائل إعلام الناس عن بدء الصوم وانتهائه.         
ويفرض الصوم على الرجل والمرأة والصبي إذا بلغ الثالثة عشرة من عمره والصبية إذا بلغت الثانية عشرة من عمرها, وتشير النصوص إلى أن الصوم لم يقتصر على البشر فقط بل تعداهم إلى الحيوانات أيضًا.
وقد اختلفت الاسباب والدوافع التي فرضت الصوم على الأمم القديمة والشعوب البدائية.
 فأهم أسباب الصوم ودوافعه:
1/  دافع الحزن و الحداد:
صيام اليهود أيام ذكرى وفاة رجالهم العظام من أمثال يشوع بن نون وصموئيل النبي وهارون الكاهن الأكبر وموسى (عليه السلام) وغيرهم.
2/ دافع التكفير عن الذنوب والخطايا:
كان اليهود يصومون  يوم الاثنين اللاحق لعيد الفصح وعيد المظال للتكفير عن ذنوب يُحتمل أنها اُرتكبت دون عمد في مثل هذا اليوم.
3/ حلول مواقيت دورية عادية:
كحلول فصل من فصول السنة أو شهر من شهورها أو يوم من ايام الاسبوع.
4/ بلوغ الانسان مرحلة من مراحل حياته:
فالمرور من سن الصبا الى سن البلوع عند الشعوب البدائية كان يتطلب عامة طقوس معينة من بينها الصوم.
مواقيت الصيام
يبدأ الصوم لدى الشعوب القديمة و بنى اسرائيل  عند غروب اليوم السابق ليوم الصوم, ويستمر الصائم طوال الليل والنهار حتى بعد غروب شمس يوم الصوم بحوالي نصف ساعة, ويحدد بداية الخروج من وقت الصوم ظهور أول نجم في السماء, وبذلك يؤذن بالإفطار.

أنواع الصوم ومناسباته عند بنى اسرائيل
1/ الصيام الأربعينى الموسوي.
تشير فقرات العهد القديم إلى أن موسى (عليه السلام) قد أقام في صحراء سيناء صائما أربعين يوما، عاد إلى قومه بعدها بالشريعة بعد انتهاء لقائه مع ربه، ويتضح ذلك في (الخروج 27:34-28) وقد ذكر موسى(عليه السلام) قومه بهذا الصيام في (التثنية9:9).
2/ صوم يوم كيبور
ويكون في اليوم العاشر من شهر "تشري" من التقويم العبرية, وهو يوم الحساب في اليهودية, وأقدس أيام السنة. ويرجع فرضه إلى نصوص التوراة. وتذكر النصوص أن المقصود منه ليس الحداد بل تطهير النفس.
3/ صوم استير
ويكون في اليوم الثالث من آذار ويعرف عند اليهود بصيام استير الذى يرتبط ارتباطا وثيقا بعيد البوريم رغم انه ليس جزءا اساسيا من العيد.
4/ الصوم في فترة المعبد الثاني
في فترة المعبد الثاني كان الصيام اليومي أو نصف الأسبوعي يمارس لأغراض تقشفية وذلك  خاصة بين النساء.
5/ الصوم التطوعي
كان من ايام الصوم التطوعي التي صامها اليهود كان صوم يومي الاثنين والخميس، وكذلك صوم يوم الاثنين اللاحق لعيد الفصح وعيد المظال.
6/ صوم ايام خاصة
إلى جانب أيام الصوم العامة التي فرضت على جميع اليهود، كان هناك أيام خاصة يصومها الفرد لا سباب تتعلق به شخصيا.
ومنها التالي:
أ‌)       صوم اليوم السابق لعيد الفصح.
ب‌)    صوم العروس والعريس في يوم زفافهما.
ت‌)    اذا شاهد الانسان سقوط نسخة من التوراة على الأرض فعليه صيام يوم.

المراجع والمصادر:
1/ القرآن الكريم
2/ العهد القديم
3/ شنودة(زكى): المجتمع اليهودي، مكتبة الخانجى، القاهرة، د.ت.
4/ الهوارى(محمد): الصوم في اليهودية، دراسة مقارنة،ط1، دار الهاني للطباعة والنشر، 1988م.
5/ الأمام (سامى):موسوعة الفكر العقدي اليهودي، كلية اللغات والترجمة، جامعة الازهر، القاهرة.

6/ אנצקלופדיה המקרית ، כרך עשרים וחמישה، חברה להוצאת אנצקלופדיות בע''מ، ירושלים، תל אביב، תשל''ד.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق