جديد المقتطف

Post Top Ad

الخميس، 1 أكتوبر 2015

اليونسكو تدعو إلى تحدى دعاية العنف وتعزيز التوحد لحماية التراث الثقافى

شاركت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، فى مؤتمر رفيع المستوى بشأن تدمير التراث الثقافى أثناء النزاع نظمته جمعية آسيا وائتلاف الآثار ومعهد الشرق الأوسط وانعقد فى مقر جمعية آسيا فى نيويورك. وشارك فى الحدث إبراهيم الجعفرى وزير خارجية العراق، وناصر جودة وزير خارجية المملكة الأردنية الهاشمية، وسامح حسن شكرى وزير خارجية مصر، وجولى بيشوب وزيرة خارجية استراليا، وكيفن رود رئيس معهد جمعية آسيا للسياسة، والسيدة جوزيت شيران، رئيسة جمعية آسيا، والسيدة ديبورا لير رئيسة ائتلاف الآثار مع خبراء ومسؤولين من المجال الثقافى.


وفي كلمتها استعرضت ايرينا بوكوفا عمل اليونسكو فى مجال الحد من خطر التدمير والنهب من خلال الرصد وبناء القدرات لمكافحة الاتجار غير المشروع مع دول الجوار وجميع الشركاء الدوليين من خلال تعزيز إنفاذ القانون ومراقبة الحدود من أجل توثيق ما تم تدميره والاستعداد للمصالحة وكذلك لمواجهة دعاية الكراهية من خلال أشكال التواصل الجديدة. وشددت على أهمية قرار مجلس الأمن الدولى 2199 هنا وعلى قيادة اليونسكو فى المضى قدماً، ويشمل ذلك إطلاق حملة عالمية على وسائل الاعلام الاجتماعية، #متحدون_مع_التراث فى جامعة بغداد فى مارس لإشراك الشباب فى تحدى دعاية العنف وتعزيز التوحد حول القيم المشتركة.