جديد المقتطف

Post Top Ad

الاثنين، 12 أكتوبر 2015

الآثار تعلن عن كشف أثري جديد بالمطرية

نجحت البعثة المصرية الألمانية المشتركة العاملة بمنطقة آثار المطرية في الكشف  عن أجزاء من بعض الكتل الحجرية تخص إحدى المقاصير الأثرية للملك نختنبو الأول من عصر الأسرة الثلاثين، وذلك أثناء أعمال الحفائر التي تجريها البعثة داخل المنطقة الخاصة بمعابد مدينة اون القديمة "عين شمس"، صرح بذلك د. ممدوح الدماطي وزير الآثار.
وأضاف الوزير أن البعثة نجحت أيضا في الكشف عن أجزاء صغيرة من الحجر الجيري تخص عدد من الأعمدة الأثرية القديمة بالمنطقة، بالإضافة إلي العثور على جزء من سقف يخص معبد الملك نختبو الأثري يظهر عليه أشكال للنجوم.
من جانبه قال د. محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصرية أن  فريق العمل قد نجح أيضا  في الكشف عن جزء من تمثال  للملك مرنبتاح والذي كانت البعثة قد نجحت في العثور على أجزاء منه في موسم عملها السابق، كما  كشف الفريق عن أجزاء من تمثال يمثل الملك نختنبو، بالإضافة إلي الكشف عن أجزاء من جدران من الطوب اللبن يمثل السور الأثري الذي كان يحيط بمنطقة المعابد بمدينة اون قديماً.
وأوضح خالد أبو العلا مدير عام منطقة آثار المطرية أن الكتل الحجرية المكتشفة والتي تخص إحدى مقاصير الملك نختنبو الأول تتراوح أحجامها ما بين 75 سم إلى 1.25 متر، وهي من البازلت ويظهر عليها نقوش تمثل أسماء أقاليم مصر آنذاك، كما تمثل بعض الأجزاء  مناظر بالنحت الغائر تصور الإله حابي يحمل القرابين وخيرات النيل، لافتا إلي أن  فريق العمل كان قد نحج في موسم العمل السابق في الكشف على بعض من أجزاء هذه المقصورة والتي تشبه في تصميمها مقصورة نختنبو الأثرية الموجودة بأسوان، مشيرا إلي انه جاري استكمال  أعمال الحفائر بالمنطقة للتوصل إلي المزيد من الكنوز الأثرية ما يساهم في الكشف عن المزيد من التفاصيل والحقائق الأثرية لهذه الحقبة التاريخية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق