جديد المقتطف

Post Top Ad

الأربعاء، 21 أكتوبر 2015

رحلة مدرسية كادت أن تؤدي إلى كارثة أثرية

رحلة مدرسية إلى "المتحف المصرى"، أُجريت، صباح أمس، كادت تؤدى إلى كارثة أثرية، حيث تسبّب تدافع التلاميذ فى تهديد واحدة من أهم القطع الخاصة بالفرعون الصغير "توت عنخ آمون"، عقب اصطدام أحد التلاميذ المشاركين فى الرحلة بفاترينة زجاجية تحوى القناع الذهبى للملك، مما أدى إلى انفصاله عن القاعدة، وسقوطه داخل الفاترينة..


من جانبه، قال خالد عنانى، المشرف العام على المتحف، إنه "تم فور وقوع التصادم إعـلان حالـة الطـوارئ فى المتحف، وجرى استعادة مقطع الفيديو الذى رصد الحادث عبر كاميرات المراقبة، لمعرفة المتسبب فى سقـوط القناع، كما تم منع العاملين من الاقتراب منه، وتشكيل لجنة من مديـر إدارة الترميم بالمتحـف، وأربعة خبراء ترميم من أجل فحص القنـاع، والتأكد من سلامته، قبل إعادته إلى مكانه".