جديد المقتطف

Post Top Ad

الجمعة، 30 نوفمبر 2018

أبو غازي يكتب عن أرشيف عائلته في العدد السادس عشر من مجلة الفيلم


القاهرة - أ ش أ
في العدد السادس عشر المكمل للعدد التاسع الذي تم تخصيصه بالكامل للفوتوغرافيا كتب الدكتور عماد أبو غازي الأكاديمي ووزير الثقافة الأسبق عن أرشيف صور عائلي، كشف فيه جزءا من تاريخ الثقافة المصرية، عبر صور مختار المثال الشهير، وكذلك موضوع كتبت إيمان علي عن أرشيف الأدباء، والبداية مع صور الكاتب الكبير علاء الديب، ورحمة الحداد عن المصور إدوارد مايبريدج، الذي يعتبره البعض صاحب الفضل في وجود السينما، والطريف أنه حدث ذلك بعد إصابة في الدماغ، جعلته أجرأ وأسرع وأكثر هوسا بالكمال.
كما كتب بيتر مجدي عن تصوير الأفراح، وكريم عبد الخالق عن آندي وارهول المتمرد صانع الصورة، ود. أمنية عامر عن الأرشيف والسينما وعادل موسى عن النوبة في عين “آنا هوهينفارت”، ورنا ناصر عن الفوتوخانة، وبسمة خالد عن حكايات من مكتبة الكتب النادرة.
كذلك ضم العدد عدة موضوعات منها: ”علاقة الفوتوغرافيا بنشأة السينما المصرية وتطورها” لعلا سيف، “ﺣﻜﺎﻳﺎﺕ ﻣﺼﻮﺭ ﻛﻔﻴﻒ.. ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﺍ ﻳﺒﺪﺃ ﺑﺎﻟﺮﻏﺒﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮ” ﻷﻣﺎﻧﻲ ﺻﺎﻟﺢ، فضلا عن حوارات مع المصور الكبير محمد بكر وﺣﻜﺎﻳﺎﺕ عن والده المصور الشهير ﺣﺴﻴﻦ ﺑﻜﺮ، ومع المخرج علي الغزولي، ومع هشام فاروق إبراهيم الذي يتذكر والده المصور الكبير فاروق إبراهيم ملك الكاميرا كما يقال عنه.
ومجلة “الفيلم” تنشغل بـ”فن الصورة” باعتبارها مظلة ومدخلا للسينما وتذوقها وصناعتها أيضا، لذلك منذ العدد الأول تهتم المجلة بشقي السينما والفوتوغرافيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق