جديد المقتطف

Post Top Ad

الثلاثاء، 8 يناير 2019

عروش تتهاوى، يرصد الانكسارات التي غفل عنها التاريخ الرسمي


القاهرة - المقتطف
صدر حديثا كتاب «عروش تتهاوى.. النهايات الدرامية للأسرة العلوية» للباحث والكاتب محمد غنيمة عن "دار حسناء للنشر والتوزيع". ويتناول الكتاب الذي كتب مقدمته الأستاذ الدكتور محمد عفيفي، رئيس قسم التاريخ بجامعة القاهرة ورئيس المجلس الأعلى للثقافة الأسبق، النهايات المأساوية لحكام مصر من أسرة محمد علي، حيث يعرض “غنيمة” أسرار وخبايا حكايات الأسرة العلوية، حيث يقدم الكاتب دراسة تاريخية موثقة ولكنها في قالب أدبي ليشكل لنا بهذه الدراسة نمط جديد من الكتابة التاريخية الممزوجة والثرية بأسلوب أدبي مختلف؛ فنجد الكاتب يركز على الجانب الإنساني والبشري للحاكم. فقد التقط الباحث مناطق الضعف ومناطق الانكسار التي غفل التاريخ الرسمي عن إبزارها، فيوضح لحظات الحكام أنفسهم لا الحاكم بانتصاراته وصولجانه ومنشئاته العظيمة، أنما يرسم لنا المؤلف طريق الحاكم البشر مشاعره وأحلامه.
 وبهذا يعد الكتاب البحثي القصصي من نوعية جديدة تطرح لنا بالمكتبة العربية، ليعيد لنا بها المؤلف لحقبة جريجي زيدان الذي كانت كتابته ملهمة للقارئ العام والمتخصص في آن واحد. ويبدو أن الكاتب استشعر بأن هناك بعض الألفاظ والمصطلحات قد تكون غير متداولة فصنع بنهاية الكتاب قائمة بالمصطلحات التي استخدمها في سرده للكتاب.
وقد أكد الدكتور محمد عفيفي في مقدمته للكتاب على أن هذا اللون من الكتابة نحن في أشد الحاجة إليه، هو لون يذكرنا بكتابات جرجي زيدان التاريخية التي لعبت دورًا مهمًا في انتشار الثقافة التاريخية بين فئات الشباب وغير المتخصصين بوجه عام، كما يمكن توظيف هذا النمط من الكتابة التاريخية في عمل الدراما التاريخية، الدراما التي تعاني للأسف من خفة في المعالجة، وأحيانًا كثيرًا تزييف الحقائق التاريخية لخدمة أغراض أخرى.
ومن المقرر أن يقوم غنيمة بتوقيع ومناقشة كتابة يوم الجمعة 18 يناير بمكتبة مصر العامة بالدقي، كما أن محمد غنيمة قدم عددا من الإصدارات من بينها كتاب "جمال حمدان وعبقرية المكان" من إصدار مكتبة الإسكندرية، واشترك في إعداد المادة الوثائقية لمجموعة مهمة من الكتب الأرشيفية التوثيقية ومنها "مجلس النواب"، و"اليخت محروسة"، و"الدفترخانة المصرية"، كما أصدر أيضا مجموعة قصصية بعنوان “غيبوبة”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق